فيضانات غزيرة تغمر شوارع مدن المغربية وتشل حركة المرور

غمرت مياه الأمطار الغزيرة شوارع مدينة تطوان، شمالي المغرب، مما أدى إلى جرف عدد من السيارات التي طفت على السيول، فيما تتوقع مديرية الأرصاد في البلاد مزيدا من الأمطار.
ولم ترد أي أخبار عن سقوط ضحايا من جراء الفيضانات في المدينة التي تلقب بـ”الحمامة البيضاء”، فيما أظهر مقطع فيديو تداوله مستخدمو المنصات الاجتماعية، امراة تجرفها السيول وسط ذهول النساء اللائي كن يتابعن الفيضان من نوافذ البيوت.

ووجد سائقو سيارات في مدينة تطوان أنفسهم عالقين لساعات طويلة، من جراء المياه التي غمرت الشوارع الرئيسية.

ولم تسلم البيوت الواقعة في الطوابق السفلية من مياه الأمطار، فكانت الأكثر تضررا من الفيضانات، وسط حالة من الذهول وسط السكان.

ورجحت مديرية الأرصاد الجوية في المغرب أن تصل الأمطار إلى سبعين مليليمتر في المدينة الواقعة على مقربة من ساحل البحر المتوسط.

وسجلت أكبر الأضرار في المدينة داخل أحياء مثل “خندق الزربوح” و”واد المحنش” و”جامع مزواق”، فيما انتقد معلقون ما اعتبروه تقصيرا من السلطات المحلية.

التعليقات مغلقة.