منتسبو العتبة العلوية يستذكرون وفاة العقيلة زينب بنت أمير المؤمنين (عليها السلام) خلال الزيارة الصباحية

أحيا منتسبو العتبة العلوية المقدسة خلال وقفتهم الصباحية لأداء الزيارة الصباحية اليوم الأحد، مجلس عزاء استذكارا لوفاة العقيلة زينب بنت أمير المؤمنين ( عليهم السلام) ضمن مراسم طابعها الحزن والبكاء لأم المصائب زينب (عليها السلام).

واتسمت سيرة السيدة زينب ( سلام الله عليها ) بالعلم والفصاحة والبلاغة والعبادة والعفة والصبر فكانت مثالا للمرأة المسلمة والمؤمنة طيلة حياتها الممتدة لـ( 57 ) عاما .
وانتقلت عقيلة بني هاشم السيدة زينب (عليها السلام) الى جوار ربها في الخامس عشر من شهر رجب من عام (62 ) هجرية في الشام بعد عام من وقعة الطف الأليمة التي عاشت تفاصيلها ومرارتها وكانت ( سلام الله عليها ) الصوت الناطق والمنبر الإعلامي لنشر رسالة الطف ومظلومية سيد الشهداء الإمام الحسين (عليه السلام) للعالم أجمع .
فسلام عليها يوم ولدت في أحضان النبوة ، ويوم عاشت في كنف أبيها أمير المؤمنين وأمها الزهراء(عليهما السلام) ويوم رحلت غريبة مظلومة الى ربها راضية بقضاء الله وقدره ولسان حالها يقول (اللهم إن كان هذا يرضيك فخذ حتى ترضى).

التعليقات مغلقة.