حادث هروب يؤدي لمقتل 25 سجينا واختفاء 200 آخرين في ‘هايتي’

أكدت حكومة هايتي أن 25 شخصاً لقوا حتفهم ولاذ 200 نزيل بالفرار بعد يوم من وقوع حادث هروب من سجن قرب العاصمة بور أو برينس.
وقال متحدث باسم الحكومة للصحفيين، إن 6 سجناء من بين القتلى خلال حادث الهروب الذي وقع يوم الخميس من سجن «كرو دي بوكيه»، الذي يقع في إحدى ضواحي العاصمة.
ولم يتم حتى الآن تحديد هوية غالبية القتلى الذين سقطوا في حادث الهروب من السجن.
وكان أنيل جوزيف، وهو زعيم عصابة خطير، من بين السجناء الستة الذين لقوا حتفهم.
وقُتل جوزيف على بعد 100 كم شمال غرب السجن يوم الجمعة بعدما هاجم ضباط شرطة.
ومن بين القتلى مدير السجن الذي لم يتم الكشف عن هويته. وقامت السلطات بإعادة السجناء إلى مجمع السجن.
وفي عام 2014، فر عشرات السجناء من مركز الاحتجاز بعد قيام مجموعة من المسلحين بإطلاق سراح زملائهم المسجونين.
وأفادت تقارير صحفية بأن السجن كان يضم أكثر من 1500 سجين قبل حادث الهروب.

التعليقات مغلقة.