استياء شعبي داخل الانبار نتيجة تكرار القصف الأمريكي على مقرات الحشد

أكد المتحدث باسم العشائر المتصدية للإرهاب سفيان العيثاوي، السبت، ان هناك استياء شعبي داخل محافظة الأنبار من تكرار قصف مقرات الحشد الشعبي من قبل الأمريكان.

وقال العيثاوي في حديث لقناة العهد: ان “قصف مقرات الحشد الشعبي من قبل الأمريكان أمر مرفوض رفضا قاطعا ، مبينا ان الحشد الشعبي خط احمر ولا يمكن القبول بالمساس به او استهداف مقراته من قبل الاحتلال الأميركي”.

وأضاف، ان “الحشد الشعبي جزء من القوات الأمنية وأسس وفقا لفتوى المرجعية الدينية وقدم التضحيات الجسام للعراق”، مردفا، “نتساءل لماذا يتم استهداف الحشد الشعبي من قبل الأمريكان رغم التضحيات التي قدمها”.

وتابع العيثاوي، ان “هناك مخاوف من الشارع الانباري من تكرار قصف مقرات الحشد الشعبي، لافتا، نقف صفا واحدا مع الحشد الشعبي ولن نقبل باستهدافه من قبل اية جهة كانت”.

وختم العيثاوي حديثه بالقول: ان “الحشد الشعبي ليسوا ميليشيات بل هم قوات قدمت التضحيات للعراق ولن نقبل المساس به ابدا”.

التعليقات مغلقة.