شمخاني لوزير الخارجية العراقي: لن نسمح بإحياء الإرهاب التكفيري في المنطقة مجدداً

اكد أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني، اليوم السبت، ان ايران والدول المعادية للارهاب لاتسمح بإحياء الإرهاب التكفيري في المنطقة مرة اخرى.

وأشار شمخاني خلال استقباله، وزير الخارجية العراقي ” فؤاد حسين ” الى التحركات الامريكية الاخيرة في العراق، معتبرا أن “التاخير في تنفيذ قانون مجلس النواب العراقي الداعي الى خروج القوات الاجنبية من العراق سيؤدي إلى تصاعد التوترات والازمات  في المنطقة”.
وشدد شمخاني خلال اللقاء على ضرورة “التعاون بين دول المنطقة لتقليل التوترات عن طريق التفاوض البناء”، لافتا إلى ان “الامن والاستقرار الذي يشهده العراق حاليا هو نتيجة اقتدار المرجعية وتدبير واستراتيجية رجال الدولة والنضال الملحمي للقوات المسلحة ومجاميع المقاومة الشعبية والتي يجب حمايتها”. 
وبين أمين المجلس الأعلى للأمن القومي أن “الإجراءات الأمريكية الأخيرة والهجوم الوحشي على قوات المقاومة تاتي لتعزيز وتوسيع أنشطة داعش الإرهابية، مؤكدا ان ايران والدول المعادية للارهاب لاتسمح بإحياء الإرهاب التكفيري في المنطقة مرة اخرى”.
من جانبه اشار وزير الخارجية العراقي ” فؤاد حسين ” الى المتغيرات السياسية والامنية في العراق”.
وقال حسين ان “الأمن والاستقرار هما أساس التنمية الاقتصادية والازدهار وبالنسبة لبلد مثل العراق الذي عانى من الإرهاب وانعدام الأمن لسنوات ، فإن الأمن هو الأولوية القصوى له.
وفي إشارة إلى الاتفاقيات التي تم التوصل إليها بين مسؤولي البلدين لسداد الديون العراقية لإيران والتي تأخرت بسبب العقوبات الخارجية”، واكد حسين أنه “بجهود القطاعين المالي والمصرفي والمؤسسات الاقتصادية الإيرانية والعراقية تمت إزالة بعض العقبات المهمة ، وبحسب النموذج المتفق عليه بين البلدين ستبدأ عملية سداد الديون”.
وكان وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين وصل صباح اليوم السبت إلى طهران للقاء المسؤولين الايرانيين.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: