مركز تحليلات اردني يحذر من خطة أمريكية ضد الحشد الشعبي

اكد الخبير الامني الاردني وعضو مركز القبس للتحليلات العسكرية، عون الجعفري، السبت، ان العمليات العسكرية الاخيرة في الشريط الحدودي العراقي السوري جزء من خطة الادارة الامريكية الجديدة في العراق.

وقال الجعفري، في تصريح له تابعته “العهد نيوز” ان ” المتابع للتصريحات الامريكية في الوسائل الاعلامية المحلية يرى صورة مغايرة لما يعكسه الاعلام العربي وتحديدا الاعلام الموالي للقوات الامريكية في المنطقة”، مشيرا الى ان” دعوات البيت الابيض لاعادة ترتيب الانتشار الامريكي في العراق المنطقة عموما هو جزء من الخطة التي بدأت دعائمها تطبق فعليا في الشريط الحدودي العراقي السوري والعراقي الكويتي”.

واضاف، ان” الاستهداف الذي يطال الحشد الشعبي وفصائل المقاومة لم يحدث صدفة فهناك عملية ممنهجة لابعاد الحشد وفصائله التي تعد حجر عثرة في طريق تنفيذ الخطط الامريكية في مناطق كثيرة من العراق وسورية والاردن التي ادخلوها خطط الصراع مؤخرا”.

ونوه الى ان” الاعلام الامريكي كشف الاسبوع الماضي عن ملامح هجمة جوية ضد فصائل الحشد الشعبي دون ان يفصح عن مكانها واتضح اليوم انه كان يستهدف كتائب حزب الله المرابطين على الشريط الحدودي العراقي السوري”.

وحذر الجعفري من ان” الهجمات لن تقف عند هذا الحد في حال لم تعلن الحكومة العراقية موقفا رسميا رافضا لهذا التجاوز على قوات نظامية مثل الحشد الشعبي وليست مجاميع مسلحة”.

وبين ان” ادارة بايدن تشعر بالرغبة الجامحة في اعادة تمركز قواتها داخل الاراضي العراقية مهما كان الثمن وعلى حساب اي قوة رافضة”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: