رئيس الجمهورية: النجف تمثل رمزاً للاعتدال وداعمة للتعايش السلمي

استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح اليوم الجمعة، في قصر السلام ببغداد، وفداً ضم عدداً من شيوخ عشائر النجف، حيث جرى بحث مجمل الأوضاع في المدينة، والزيارة المرتقبة لقداسة بابا الفاتيكان إلى النجف ولقائه آية الله العظمى سماحة السيد علي السيستاني.
وأشار رئيس الجمهورية، إلى الدور المهم الذي تلعبه النجف والمرجعية الدينية وشيوخ عشائرها ووجهائها في البلد، عبر الحفاظ على النسيج الاجتماعي بما تمثله المدينة من رمز للاعتدال والتجديد، ودعم المطالب الحقة للمواطنين، ونبذ العنف والدفاع ضد المخاطر التي تواجه البلاد، والمساهمة في ترسيخ الأمن والاستقرار.
وأضاف صالح، أن الزيارة التي سيقوم بها قداسة البابا فرنسيس إلى النجف ولقائه آية الله العظمى سماحة السيد علي السيستاني ستكون تاريخية، وتمثل تعبيراً عميقاً عن التواصل الإنساني ودعم مسارات الاعتدال وقيم المحبة والسلام والتآخي.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: