المدعي العام يحصل على وثائق لترامب سعى لإخفائها بواسطة المحكمة العليا

كشفت تقارير أمريكية، اليوم الخميس، أن المدعي العام لمنطقة مانهاتن، سايروس فانس، حصل على السجلات الضريبية للرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، وذلك بعدما رفضت المحكمة العليا محاولته الأخيرة للحفاظ على هذه الوثائق محمية.
وأكد المتحدث باسم المدعي العام في مانهاتن، داني فروست، أنه تم تنفيذ أمر استدعاء يوم الاثنين ضد شركة محاسبة ترامب “مازارس يو إس إيه” التي ظل يتعامل معها منذ فترة طويلة، وذلك بعد ساعات من رفض المحكمة العليا في البلاد استئناف ترامب على حماية الوثائق، بحسب شبكة “سي إن بي سي” الأمريكية.
وطالبت مذكرة الاستدعاء بالحصول على سجلات ترامب الشخصية والشركات التي يرجع تاريخها إلى عام 2011، بما في ذلك إقراراته الضريبية.
وكان ترامب رفض الإفراج عن إقراراته الضريبية للشعب الأمريكي، حتى بعد أن خاض حملتين للترشح للرئاسة.
ولم يعلق متحدث باسم ترامب على الفور، اليوم الخميس، بشأن حصول المدعي العام على إقراراته الضريبية، إلا أنه بعد أن سمحت المحكمة العليا الاثنين بنقل الوثائق لفانس، تعهد ترامب “بالقتال” للحفاظ على خصوصية وثائقة، وأشار إلى أن “فانس كان يتابع “رحلة لاصطياده”، بحسب تعبيره.
وكانت تقارير مبكرة أشارت إلى أن المدعي العام كان يحقق في مدفوعات مالية صامتة تم دفعها نيابة عن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب للنساء، اللواتي زعمن إقامتهن علاقات مع ترامب.
وأشارت الملفات الأخيرة للمحكمة العليا إلى أن المدعي العام، سايروس فانس، ربما يحقق مع ترامب وشركته التي تحمل الاسم نفسه “منظمة ترامب” بشأن احتيال محتمل في البنوك والتأمين.
ورفض ترامب مرارا مزاعم ارتكابه لمخالفات مالية، واتهم المحققين بأن لديهم دوافع حزبية.

التعليقات مغلقة.