التميمي: اجراءات المفوضية قد تتسبب بفقدان الاف الناخبين لاصواتهم

اكدت عضو مجلس النواب ليلى مهدي التميمي ،الاربعاء، ان المفوضية المستقلة التي تتحدث عن اعتماد النظام البايومتري الاكثر ضمانا وشفافية لسير الانتخابات يجب ان تعمل بجميع الاطر القانونية لضمان هذا الحق.
وذكرت التميمي، ان “اجراءات المفوضية المذكورة قد تكلف الاف الناخبين من فقدان اصواتهم بسبب التنقل ضمن المحافظات او المحافظة الواحدة حيث يشير نص القانون ( تعتمد المفوضية العليا المستقلة للانتخابات على احدث قاعدة بيانات في إعداد سجل الناخبين معدّة وفقًا لقاعدة بيانات البطاقة التموينية ، مع تحديثها في مراكز تسجيل الناخبين لحين اجراء التعداد السكاني ) ، وهذا نص ما ورد في الفصل السادس من المادّة (18) من قانون انتخابات مجلس النوّاب العراقي رقم (9) لسنة 2020، ؛ لغرض جمع بيانات الناخبين النصية والحيوية (البايومترية) وتحديثها؛ استعدادًا لإجراء انتخاب مجلس النوّاب العراقي”.
وبينت “ان الانتقال والنقل الذي تتيحه البطاقة التموينية لاتتيحه مفوضية الانتخابات في تصرف غريب وغير مفهوم اطلاقا، وان الزام الناخب بالتحديث يحصل وفق بطاقة التموين وهي مادة قانونية واضحة وصريحة ونظام الدوائر الجديد يمنح المواطن حرية التنقل وفق النظام الجديد والمفوضية الى الان لم تسمح بتنقل المواطن بين الدوائر ضمن المحافظة او المحافظات”
وتابعت التميمي ان تلك الاجراءات” ستمنع المواطن من الادلاء بصوته وفق ما حدد القانون مع ان المفوضية يجب ان تكون مستقلة وضامنة لحقوق المواطن وليس مصادرة لرأيه بهذه الطريقة التي لاتتسم باية مرونة او موضوعية في التعامل لذلك ندعو ان يتم علاج هذا الخلل سريعا.

التعليقات مغلقة.