حدد الأسباب.. نائب عن الفتح يستبعد التوصل إلى اتفاق مع اربيل

استبعد النائب عن تحالف الفتح حامد الموسوي، الاربعاء، امكانية حل الخلافات العالقة بين الاقليم والمركز بسبب التعامل السياسي الذي تبديه القيادات الكردية في الموازنة.

وقال الموسوي في حديث له تابعته “العهد نيوز”: ” لم نصدم من القرارات المفاجئة لقادة الاقليم فيما يخص الخلافات العالقة مع بغداد”، مؤكدا، انه” ما دامت اربيل تتعامل مع الملفات الاقتصادية سياسيا وتزجها في خلافات لا ترتبط بها فلا يمكن ان نتوقع التوصل الى اتفاق بين بغداد واربيل”.

واضاف، ان” الاقليم لغاية اليوم لم يبد حسن نية في تنفيذ جزء من الالتزامات التي تعهد بها تجاه الحكومة في الوقت نفسه يبحث عن امتيازات مالية في الموازنة دون تقديم ما يثبت مصداقية العمل الكردي لحل الازمة والمضي بالعملية السياسية كشركاء”.

واوضح، ان” مايجري هو عملية متعمدة لتعطيل الموازنة الاتحادية واطالة عمر النقاش بها ما سينعكس سلبا على ادارة البلاد وحياة المواطنين بصورة كبيرة”.

ودعا الموسوي، الحكومة العراقية الى اتباع الدستور والقانون لاخضاع المخالفين للامر الواقع وانهاء حالة الازمة التي يعيشها العراقيين الذين يتوقعون شيء جديد من هذه الموازنة يغير المعادلة الاقتصادية بعد انتكاسة ارتفاع اسعار الصرف”.

التعليقات مغلقة.