مركز دراسات يحذر من نوايا غير معلنة لزيادة عديد قوات الناتو في العراق

حذر مركز القرار السياسي للدراسات من نوايا غير واضحة ومبيتة من إعلان حلف الناتو زيادة عديد قواته في أنحاء من العراق خلال الفترة المقبلة.

وعد المركز هذا القرار بانه “يتعارض ومبدأ السيادة الذي يثير جدلا محليا كبيرا، ويتطلب المزيد من الجهود المشتركة من مؤسسة الدولة العراقية والسلطتين التشريعية والتنفيذية”.

واضاف، انه “وفقا لتصريحات من قيادة الناتو فإن قواته ستزداد بنسبة أعلى مما هي عليه بعدة آلاف، بينما أشارت مصادر رسمية الى إن مهمة الناتو في كل الأحوال لاتتعدى التدريب والمشورة التي مارستها خلال السنوات السابقة للقوات النظامية العراقية”.

وعبر عن قلقه “من هذه الخطوة كونها تأتي في مرحلة حرجة، وأوضاع غير مستقرة بعد تصاعد التوتر في المنطقة، ومع وجود ملفات لم تحسم بعد، وتستدعي الحذر، وإذا كانت تصريحات بعض المسؤولين تؤكد عدم رغبة العراق أن يكون جزءا من مشكلة في الإقليم فإن هذا الأمر يؤكد الحاجة الى منع أي تحرك دولي من شأنه أن يأخذ الأحداث في إتجاه لايصب في مصلحة العراق الذي يواجه مشاكل عدة تتطلب حلولا ناجعة وقد تلحق به الضرر”.

التعليقات مغلقة.