وصول قضية حقوق اسرى حرب الخليج ٩١ الى مراحلها النهائية

زار وفد مؤلف من مستشارة رئيس الوزراء الاسبق باسمة الساعدي، ومديرية شؤون المحاربين، هيئة التقاعد العامة للوقوف على اسباب تأخير ترويج معاملات اسرى حرب الخليج ١٩٩١ التقاعدية.

وقالت الساعدي التي ترأس الامانة العامة لحزب اليقين الوطني، ان “هناك تعاون من قبل رئيس هيئة التقاعد العامة بهذه المسألة، حيث وعدنا انه في اليومين المقبلين سيجيب مديرية المحاربين لاتمام الموضوع”.

يشار الى ان كان من ضمن الوفد بعض الاسرى مثلهم الشيخ رباح الجوراني.

وعلى صعيد متصل هدد اسرى حرب الخليج الثانية عبر منصات التواصل الاجتماعي بتنظيم تظاهرات امام هيئة التقاعد الوطنية في حال عرقلة موضوعهم.

التعليقات مغلقة.