واشنطن بوست : صراع بين زعيم الاقلية في مجلس الشيوخ وترامب

كشف تقرير لصحيفة واشنطن بوست ، الخميس، ان حربا باردة تشتعل داخل الحزب الجمهوري بين زعيم الاقلية في مجلس الشيوخ ميتش مكونيل والرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب .

وذكر التقرير ان ” الصدام بين الرجلين من شأنه أن يحدد هوية الحزب الجمهوري لسنوات قادمة وقد تم رسمه في سلسلة من الهجمات العامة حيث وصف ماكونيل ترامب بأنه” مسؤول عمليًا وأخلاقيًا” عن أعمال الشغب في الكابيتول ، تلاه انتقاد ترامب لماكونيل في بيان وصفه بأنه” رجل قاسٍ ، وسياسي متجهم لا يبتسم” و يجب أن يطرد من قيادة الحزب الجمهوري”.

واضاف ان ” العديد من الجمهوريين المقربين من ماكونيل قالوا إنه” لا يهتم كثيرًا بمواصلة العلاقات مع الرئيس السابق. بعد أن قال مقالته حول سلوك ترامب بعد الانتخابات “، حيث أشار ماكونيل إلى أنه يخطط لتركيز انتباهه على معارضة السياسات الديمقراطية وضمان خروج الجمهوريين فائزين في الانتخابات التمهيدية لمجلس الشيوخ العام المقبل”.

وتابع أن ” مكونيل لم يتحدث مع ترامب منذ 14 كانون الاول الماضي اليوم الذي اعترف فيه مكونيل بفوز الرئيس بايدن في الانتخابات مؤكدا انه لا يخطط للتحدث معه مرة أخرى ، كما يقول أشخاص مقربون منه”.

واشار التقرير الى أن “مكونيل صوت في النهاية لصالح تبرئة ترامب ، لكنه أصدر بعد ذلك قرارًا انتقاميًا في مجلس الشيوخ بعد لحظات ، متهمًا الرئيس السابق بـ” التقصير المشين في أداء الواجب” واقترح أنه يجب أن يواجه عواقب أخرى في المحكمة القادمة”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: