وعكة صحية تُدخل الأمير فيليب زوج ملكة بريطانيا “بضعة أيام” إلى المستشفى

Access to the comments

أمضى زوج ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية الأمير فيليب (99 عاماً) ليلة ثانية في أحد مستشفيات لندن بعدما كان أدخل إليه الثلاثاء “احترازياً” على إثر وعكة صحية، وسيمكث فيه “بضعة أيام” قيد المراقبة، على ما أعلن قصر باكينغهام.

وعكست الصحف البريطانية الصادرة صباح الخميس قلقاً في شأن صحة دوق إدنبره، لكنها سعت إلى أن تكون مُطَمْئنة. وتصدر عنوان “هوب يو فيل بيتر” (“نأمل في أن تشعر بتحسن”) الصفحة الأولى لصحيفة “ذا صن” الشعبية، في لعب على تشابه مختصر الاسم الأول للأمير (فيل) وفعل “تشعر” بالإنجليزية.

وأشار قصر باكينغهام في بيان إلى أن دوق إدنبره “أدخل إلى مستشفى الملك إدوارد السابع في لندن مساء الثلاثاء. وجرى اتخاذ هذه الخطوة بصورة احترازية بناء على نصيحة طبيب صاحب السمو الملكي إثر وعكة صحيّة ألمّت به”.

وأضاف أن “من المقرر أن يمكث الدوق في المستشفى بضعة أيام تحت المراقبة لكي يرتاح”.

وأوضح مصدر في القصر الملكي لوكالة فرانس برس أن الدوق المعروف بطبعه المغامر، في حال معنوية جيدة ولم يحتج إلى سيارة إسعاف لنقله إلى المستشفى. وأكد المصدر أن مشكلاته الصحية لا ترتبط بكوفيد-19.

وفي مطلع كانون الثاني/يناير، تلقّت الملكة إليزابيث الثانية البالغة 94 عاما وزوجها أول جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا في قصر ويندسور غرب لندن حيث يمضيان فترة الحجر السارية حاليا في بريطانيا.

ووجه رئيس الوزراء بوريس جونسون “أطيب تمنياته إلى دوق إدنبره بينما يمضي بضعة أيام للراحة في المستشفى”، بحسب الناطق باِسمه.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: