جريمة بحق طفلة متفوقة تهز مدينة حماة السورية

توفيت طفلة متفوقة في دراستها من مدينة حماة السورية على يد والدها قاسي القلب.

وبيَّنَ مصدر في قيادة شرطة حماةلصحيفة ”الوطن ” أن المدعو أنس المصري ضرب ابنته الطفلة هند ضرباً مبرحاً قبل ثلاثة أيام، فدخلت بغيبوبة و توفيت اليوم وقد اعترف الاب بما ارتكب من جناية أمام القضاء.

وبيّنَ الطبيب الشرعي محمد العمر الذي كشف على الجثة في مجمع الأسد الطبي بحماة، أن الطفلة هند أنس المصري مواليد 2012 فارقت الحياة في المشفى نتيجة إصابتها بنزف دماغي، وقد لوحظ وجود كدمات متفرقة على الوجه والخدين مع خثرات دموية في الأنف، وكدمات في الصدر والعضد الأيمن والأيسر.

كما لوحظ أن الكدمات بأعمار مختلفة قديمة وحديثة، وذلك دليل على حصول تعنيف متكرر بأوقات متفرقة.

وكشفت مصادر مقربة من عائلة الطفلة أن والدها رفض بداية نقلها إلى المستشفى حتى لا ينكشف أمره، ليوافق بعد عدة ساعات على نقلها من قبل والدتها إلى المشفى نتيجة سوء وضعها الصحي.

ونعت إدارة مدرسة الوحدة العربية بحماة، التلميذة المُجِدة هند المصري، التي توفيت بعد أيام من تكريمها لتفوقها في جميع موادها، بعد دخولها بغيبوبة لمدة ثلاثة أيام جراء تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها.

التعليقات مغلقة.