مدرب الطلبة يلوح بالاستقالة: لا نعرف من يدير النادي!

لوح مدرب الطلبة حسن أحمد بالاستقالة في حال بقي وضع النادي على ما هو عليه من غياب إداري وعجز مالي يعصف بالفريق.

وقال أحمد في تصريح صحافي تابعته “العهد نيوز” إن عدد من اللاعبين امتنعوا عن الحضور للتدريبات وأبلغوا الجهاز الفني بعدم قدرتهم على المواصلة في ظل الأزمة المالية التي يعانون منها بدليل أنهم لم يتقاضون دينارا واحدا من قيمة عقودهم للموسم الحالي.

وبين أن اللاعبين من خارج العاصمة بغداد يعانون بشكل كبير حتى في الحصول على الوجبات الغذائية ونقلهم إلى الملعب.

وزاد: “تلك التفاصيل أحبطت اللاعبين وبالتالي قرر أغلب لاعبي المحافظات الامتناع عن الحضور والعودة إلى التدريبات الجماعية”.

وأشار: “هناك فراغ إداري كبير لا نعرف من يدير النادي البعض يتحدث عن استقالة الإدارة الحالية وآخر يتحدث عن استمرارها وهناك متطلبات معلقة خصوصا فيما يخص الانتقالات الشتوية التي ستغلق ولدينا قناعة بلاعبين محترفين نسعى لإضافتهما لكن لا نعرف من سيرسل العقود ومن لديه الشرعية بمفاوضة اللاعبين”.

وأوضح: “إن بقي الحال على ما هو عليه فأفضل الحلول سيكون الاستقالة وعدم الاستمرار، وقد قبلت عرض نادي الطلبة برغبة صادقة للعمل وبدأنا بإضافة عدد من اللاعبين الشباب وأحدثنا تطورا على المستوى الفني لكن للأسف المناخ العام لا يسمح لنا باستكمال المشوار”.

يشار إلى أن رئيس النادي علاء كاظم أعلن بوقت سابق استقالته بشكل شفهي دون إيضاح الموقف الرسمي لإدارة النادي وشرعيتها.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: