معارضو الحرس القديم يتقدّمون بفارق كبير في الانتخابات التشريعية في كوسوفو

إضافة استطلاعات الخروج من مراكز الاقتراع بدا حزب يساري معارض متّجها الأحد للفوز في الانتخابات التشريعية في مواجهة قادة الحرس القديم في كوسوفو، بعدما رفع شعار مكافحة الفساد في بلد ينهشه الفقر والاضطرابات السياسية، وفق استطلاع أجري لدى خروج الناخبين من مراكز الاقتراع.

وتشهد كوسوفو التي كانت إقليما تابعا لجمهورية صربيا ولا تزال تسعى إلى الاعتراف بها بشكل كامل على الساحة الدولية، خامس انتخابات تشريعية مبكرة منذ إعلان استقلالها العام 2008. 

وستكون الحكومة التي تنبثق من انتخابات الأحد، الثالثة منذ بدء تفشي فيروس كورونا قبل عام. وفاقم وباء كوفيد-19 الصعوبات الاقتصادية في البلد الفقير وأودى بحياة أكثر من 1500 شخص في وقت لا يزال التلقيح بعيد المنال. 

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: