شركة مرسيدس تسحب 1.3 مليون سيارة لهذا السبب

سحبت شركة مرسيدس ما يقرب من 1.3 مليون سيارة من سنة 2016 إلى 2021 لإصلاح مشكلة في وحدة الاتصالات لنظام مكالمات الطوارئ eCall.

ويمكن أن تشير المركبات المتأثرة إلى الموقع الخطأ لخدمات الطوارئ عند استخدامها في حالة وقوع حادث على الطريق.

وتم الإبلاغ عن إحدى هذه الحوادث في أوروبا ولم يتم الإبلاغ عنها حتى الآن في الولايات المتحدة، وذلك وفقًا للتسلسل الزمني للتحقيق.

وتقول الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة NHTSA، في إشعار الاستدعاء الخاص بها: من المتوقع أن تؤثر المشكلة في 100 في المئة من سيارات مرسيدس بنز و AMG البالغ عددها 1292258، التي تخضع لاستدعاء الشركة في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويغطي الاستدعاء السيارات المباعة من عام 2016 إلى 2021، لكن تختلف سنوات النموذج المحددة لمختلف المنتجات، لذلك يجب على المالكين التحقق من موقع الاستدعاء NHTSA لمعرفة ما إذا كانت سيارتهم مضمنة.

ويتضمن CLA-Class و GLA-Class و GLE-Class و GLS-Class و SLC-Class و A-Class و GT-Class و C-Class و E-Class و S-Class و C Class و CLS-Class و SL-Class و B-Class و GLB-Class و GLC-Class و G-Class، وذلك وفقًا للإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة.

وقالت شركة صناعة السيارات: إنها لم تكن على علم بأي حالات من الأضرار المادية أو الإصابات الشخصية التي نتجت عن المشكلة، وتخطط لتوفير تحديث مجاني للبرنامج ليتم تثبيته عبر الهواء أو لدى الوكلاء، ويبدأ السحب في 6 أبريل.

وأضافت مرسيدس: قد يؤدي التدهور المؤقت لمصدر طاقة وحدة الاتصال الناجم عن حادث إلى أن يكون وضع السيارة أثناء مكالمة الطوارئ المحتملة غير صحيح.

ومع ذلك، أشارت الشركة إلى أن الوظائف الأخرى لوظيفة مكالمات الطوارئ التلقائية واليدوية تظل تعمل بكامل طاقتها.

وذكرت وكالة رويترز أن الشركة الألمانية أطلقت في عام 2019 في أوروبا تحقيقًا في حادثة قدم فيها نظام eCall التلقائي موقعًا غير صحيح لسيارتها.

ووجدت الشركة حالات أخرى تم فيها تقديم موقع غير صحيح للسيارة بعد إجراء تحقيق مطول راجع مجموعات البرامج المختلفة لوحدة الاتصال.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: