انتشار مكثف لقوات الاحتلال على أبواب الأقصى

اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت، في منطقة “الخلة” داخل قرية الطور بمدينة القدس المحتلة، في حين انتشر جنود الاحتلال بكثافة على أبواب المسجد الأقصى.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة الخلة، وأطلقت وابلا من قنابل الصوت والغاز السام، إثر اندلاع المواجهات مع أهالي الخلة.

ويعاني سكان الطور من اعتداءات سلطات الاحتلال والمستوطنين المستمرة، فقد صادرت سلطات الاحتلال ما يزيد على 8 آلاف دونم من أراضيه منذ احتلاله عام 1967، وتشهد اقتحامات متكررة واندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال.

وفي سياق متصل، انتشرت قوات الاحتلال بكثافة عند بوابات الأقصى منذ الفجر؛ لعرقلة دخول المصلين إليه.

واعتدى جنود الاحتلال، الليلة الماضية، على شبان بالضرب في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة، وطردوهم من المنطقة، ومنعوهم من الوجود فيها.

وتمكن -أمس الجمعة- أكثر من 15 ألف مواطن من أداء الصلاة في المسجد الأقصى رغم محاولات الاحتلال منعهم والتضييق عليهم.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال التضييق عليهم والاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف تفريغ المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية وتنفيذ مخططات التقسيم الزماني والمكاني في المسجد.

التعليقات مغلقة.