مدرب ارسنال يكشف تعرضه وعائلته لتهديدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي

أعلن الإسباني ميكيل أرتيتا مدرب آرسنال الإنجليزي أنه تلقى تهديدات تطال عائلته على وسائل التواصل الاجتماعي، وانضم إلى المطالبات التي تدعو عمالقة الإنترنت بذل المزيد من الجهود لوضع حد لتلك الانتهاكات.  

وقال أرتيتا في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفرنسية اليوم الجمعة إنه لم يعد يستخدم حسابه على تويتر بعدما أبلغ النادي بالواقعة.  

وأضاف “أعتقد أننا إذا قرأنا كل ما هو مكتوب عنا، فربما يتعين علينا البقاء في السرير لأيام عدة”.  

وتابع “أعتقد أننا جميعا معرضون لذلك، وهذا هو السبب في أنني أفضل عدم القراءة، لأن ذلك سيؤثر علي شخصيا أكثر بكثير في اللحظة التي يريد فيها شخص ما التعرض لعائلتي”.  

وأردف “لأن ذلك وقع، كان النادي على علم به، وحاولنا أن نفعل شيئا حياله، هذا كل شيء. علينا أن نتعايش معه” لأنه “لن يتوقف غدا، نحن نعلم ذلك، لكن على المدى المتوسط والطويل، هل يمكننا فعل شيء حيال ذلك؟ هذا ما أسعى إلى تحقيقه”.  

ووجّه مسؤولون في كرة القدم الإنجليزية رسالة مفتوحة الى القيمين على موقعي التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك، داعين إياهم إلى اتخاذ إجراءات صارمة لمكافحة الإساءات العنصرية التي طالت العديد من اللاعبين في الآونة الأخيرة.  

وكان العديد من اللاعبين عرضة لإساءات عنصرية على مواقع التواصل الاجتماعي في الأسابيع الأخيرة بمن فيهم ماركوس راشفورد، والفرنسي انتوني مارسيال والهولندي أكسيل توانزيبي من جانب مانشستر يونايتد وريس جيمس الظهير الأيمن لتشلسي.

التعليقات مغلقة.