الفتح يُحدد أبرز أيجابيات زيارة رئيسي للعراق

أكد النائب عن تحالف الفتح عدي شعلان، اليوم الجمعة، ان زيارة رئيس السلطة القضائية في إيران ابراهيم رئيسي كانت لها مردودات ايجابية كبيرة ورسالة واضحة لكل الأطراف التي راهنت على خلق فجوة بين العراق وإيران.

وقال شعلان في حديث له تابعته “العهد نيوز” ان زيارة رئيس السلطة القضائية في إيران ابراهيم رئيسي كانت لها مردودات ايجابية كبيرة ورسالة واضحة لكل الأطراف التي راهنت على خلق فجوة بين العراق وايران وانهاء تلك الشراكة المتجذرة في مجالات عديدة ومن بينها الاقتصادية ومكافحة الإرهاب والتعاون في القطاعات الزراعية والسياحية ناهيك عن عمق الجذور والعلاقات المتأصلة بين العراق والجارة ايران”، مبينا ان “رئيسي حمل خلال زيارته العديد من الملفات المهمة والحساسة ومن أبرزها تبادل المعلومات والدلائل بشأن جريمة اغتيال قادة النصر على يد الشيطان الاكبر واذرعها في الداخل والخارج“.

واضاف، ان “الملف الآخر الذي تضمنته الزيارة الكريمة هو توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة النزاهة الاتحادية والتفتيش الايرانية وتشكيل لجنة مشتركة بين السلطتين القضائيتين لمتابعة مشاكل الأحوال الشخصية للعراقيين المتزوجين من ايرانيات وبالعكس اضافة الى تبادل المعلومات مع مناقشة ملف تنقل الزائرين ومكافحة الفساد”.

ولفت الى ان “الزيارة حملت العديد من الابعاد الايجابية لمن يحب العراق وإيران ويريد الخير لهما وللمنطقة كما ان طبيعة الاستقبال كانت متناسبة مع البروتوكولات المعمول بها في استقبال اي شخصية يشعر العراق وشعبه بأنها شخصية تحمل الخير للبلد وتمثل دولة قدمت التضحيات ووقفت مع العراق في حربه ضد أعتى هجمة ارهابية حين تركنا الجميع”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: