صراع بين رأسي السلطة في تونس مع اشتداد أزمة

ينتظر 11 وزيراً في تونس مباشرة مهامهم منذ 25 يوماً، بينما يحتدم الخلاف السياسي بين رئيس الجمهورية قيس سعيّد من جهة والبرلمان ورئيس الحكومة هشام المشيشي من جهة أخرى وسط أزمة صحية حادة.


وتنتهج البلاد منذ ثورة 2011 نظاما سياسياً هجيناً بين البرلماني والرئاسي ما ساهم في تعميق الخلافات بين رأسي السلطة في ما يتعلق بالصلاحيات الدستورية.

أعلن رئيس الحكومة الذي كلفه سعيّد بتشكيل حكومة غير متحزبة في 16 كانون الثاني/ يناير تعديلًا شمل 11 وزيرا بطلب من أحزاب الحزام السياسي، وهي الأحزاب الداعمة لحكومته

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: