سياسي يحذر من التدخل الخليجي بالعراق: لا زال قائمًا

تحدث المحلل السياسي، مؤيد العلي، اليوم الأربعاء، عن التدخل الخليجي وتحديدا السعودي والإماراتي في العراق.

وقال العلي في تصريح صحافي تابعته “العهد نيوز”: إن “الرياض وأبو ظبي لم يروق لهما حكم الأغلبية في العراق فعمدوا إلى التدخل في شؤون البلاد مرة بصورة علنية، وأخرى سرية”، لافتاً إلى أن “السعودية دعمت الجماعات الإرهابية التكفيرية سواء كانت القاعدة او داعش او عبر تجنيد العديد من المرتزقة وزجهم في العراق مثل الـ 5000 انتحاري الذين فجروا أنفسهم داخل البلاد”.

وأضاف، أن “السعودية والامارات تدخلتا أيضاً عبر التغلغل الناعم من خلال المال السياسي الذي يدفع للجهات السياسية المرتزقة والتي تتبع لتنفيذ اجندة هذه الدول التي كان يراد لها ان تشترك بالعملية السياسية لكي تفشل الدولة العراقية وبالتالي إعطاء صورة ان الشيعة هم ليسوا أصحاب حكم او غير قادرين على إدارة الدولة”.

وبين العلي، أن “من بين طرق التغلغل الناعم هو اللجوء نحو طرق الاستثمار والتجارة والاقتصاد من خلال انشاء العديد من المشاريع الاقتصادية وإعطاء أموال الى جهات وشخصيات مشبوهة وبالتالي تكون مصدر لتبيض الأموال”.
وأشار المحلل السياسي إلى أن “التوغل الاماراتي اليوم خطير جدا في العراق ولا يقل خطورة عن التغلغل السعودي، خصوصا مع اقتراب الانتخابات والتغلغل في المدن الشيعية والعمق الشيعي من اجل احداث ثغرة في النسيج المجتمعي”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: