رئيسي: دماء قادة النصر أسست للوحدة بين العراق وإيران والأمة الإسلامية

أكد رئيس السلطة القضائية الإيرانية السيد إبراهيم رئيسي، الأربعاء، أن دماء قادة النصر الشهيد أبو مهدي المهندس والشهيد قاسم سيلماني أسست للوحدة بين العراق وإيران والأمة الإسلامية، مشيرا إلى أن شهداء العراق بذلوا الغالي والنفيس من اجل الأمن والسيادة.

وقال رئيسي في كلمة القاها خلال لقاء عوائل الشهداء بمبنى السفارة الإيرانية في بغداد تابعتها “العهد نيوز”:  “نحيي ونستذكر بخير شهداء الحشد الشعبي والمدافعين عن العتبات المقدسة وشهداء الجرائم الإرهابية من الشيعة والسنة وباقي الأديان وكل الشباب والرجال والنساء الذين دافعوا من اجل العراق والقيم الإلهية وبذلوا الغالي والنفيس من اجل الحفاظ على الامن والسيادة ووحدة الأراضي العراقية”.

وأضاف، أن “الشهداء اجتازوا الزمان والمكان ولا يتعلقون بزمان او مكان خاص فهم يتعلقون بالامة الإسلامية”، مؤكدا ضرورة التواصل مع عوائل الشهداء وتكريمهم.

ولفت رئيس السلطة القضائية الإيرانية إلى أن “استشهاد الحاج قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس هي مظهر من مظاهر وحدة جميع الشهداء، حيث ان امتزاج دمائهما أسست للوحدة بين العراق وإيران والأمة الإسلامية”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: