عالم فلك مرموق يؤكد أن مخلوقاً فضائياً زارنا ويشرح لماذا يتجاهل العلماء أدلة وجود كائنات فضائية

قد يكون اكتشاف شكل ذكيّ للحياة خارج كوكبنا التحوّل الأكبر في مسار البشرية… لكن ماذا لو قرر العلماء بشكل جماعي تجاهل الأدلة التي تشير إلى ذلك؟

هكذا يبدأ كتاب جديد لعالم فلك بارز يجادل بأن أبسط وأفضل تفسير للخصائص غير العادية لجسم مرّ بين النجوم عبر نظامنا الشمسي عام 2017، هو أنها كانت تقنية من تصميم كائن فضائي.

هل يبدو الأمر غريبا؟ يقول العالم آفي لوب إن الأدلة تثبت خلاف ذلك، وهو مقتنع أن أقرانه في المجتمع العلمي غارقون جدا في التفكير الجماعي لدرجة أنهم غير مستعدين للجوء إلى مبدأ نصل أوكام (طريقة للتفكير والتحليل والاستنتاج البسيط من دون الغوص في التعقيدات).

التعليقات مغلقة.