مركز كارنيغي: الإمارات تنهب ذهب السودان

قال مركز كارنيغي للشرق الأوسط إن الإمارات تنهب ثروات السودان وعلى رأس ذلك الذهب، وذلك عقب الإطاحة بالرئيس السوداني السابق “عمر البشير”.

وأشار المركز إلى زيادة نفوذ الإمارات في السودان عبر علاقاتها مع النظام السوداني عقب الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير.

ونبه إلى أن الإمارات كانت منحت البشير مساعدات تُقدّر بمليارات الدولارات مقابل دعمه لتحالف العدوان على اليمن الذي تقوده السعودية.

وبحسب المركز “حمل سقوط البشير بشائر حقبة أكثر إشراقًا للسودان، إذ سُرعان ما اكتسب حلفاء جددًا على الصعيدين الإقليمي والدولي، بما في ذلك الولايات المتحدة وإسرائيل وروسيا التي انضمت إلى ركب الإمارات التي دعمت مجلس السيادة السوداني”.

وقال “لطالما أدرك شركاء السودان القيمة التي يختزنها، نظرًا إلى غناه بالموارد الطبيعية مثل الغاز الطبيعي والذهب والفضة والكروميت والزنك والحديد”.

وأضاف “استوردت الإمارات خلال العقد المنصرم كميات هائلة من الذهب من السودان بلغت قيمتها مليارات الدولارات”.

وأشار المركز إلى أن السودان هو الدولة الثالثة المصدّرة للذهب إلى الإمارات، بعد ليبيا وغانا على التوالي.

وقد استمر هذا التبادل الاقتصادي ضمن إطار العلاقات التي أقامتها الإمارات مؤخرًا مع الفريق أول محمد حمدان دقلو، نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي الذي تولّى زمام الحكم في البلاد عَقِب عزل البشير.

ونتيجةً لهذه العلاقات، بلغت صادرات السودان من الذهب إلى الإمارات ما قيمته 16 مليار دولار سنويًا منذ العام 2019.

وسبق أن كشف تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي حصول إمارة دبي على كميات كبيرة من الذهب السوداني.

وذلك عبر طرق غير شرعية تقودها شركة الجنيد المملوكة لـ”عبدالرحيم دقلو” شقيق قائد قوات الدعم السريع “محمد حمدان دقلو” المشهور بـ”حميدتي”.

وتسيطر قوات حميدتي على منجم جبل عامر في دارفور وثلاثة مناجم كبرى في جنوب كردفان.

وقد حصل عليها من نظام البشير كمكافأة على دوره في سحق التمرد في دارفور في القتال الذي أسفر عن مقتل 300 ألف سوداني وتشريد نحو مليونين.

باتباع نفس المقاربة التي انتهجتها رويترز في تقريرها، تحدث وزير الصناعة والتجارة السوداني السابق موسي كرامة عن تحديد كمية الذهب المهرب من السودان عبر مقارنة أرقام صادرات الذهب السودانية بسجلات واردات الجمارك الإماراتية.

فقد أعلنت الحكومة السودانية في 2015 أن إنتاج الدولة من الذهب وصل لنحو 70 طناً يتوجه منها 30% للاستهلاك المحلي.

فيما أظهرت السجلات الجمركية لمطار دبي فقط وصول 102 طن من الذهب السوداني عبر طيران الإمارات من مطار الخرطوم.

وهو ما يؤكد تقرير لجنة خبراء الأمم المتحدة التي قدرت قيمة الذهب المهرب من السودان للإمارات خلال الفترة بين 2010-2014 ما قيمته 4.6 مليار دولار.

التعليقات مغلقة.