من اسوء .. كورونا ام الحرب العالمية؟

اعتبرت وزيرة العمل التشيكية الأحد أنّ تداعيات جائحة كوفيد -19 تعد أسوأ من آثار الحرب العالمية الثانية، فيما دعت لإعادة فتح المدارس.

وأغلقت المدارس والمطاعم ودور السينما والمسارح ومعظم المتاجر أبوابها مرارا منذ آذار/مارس من العام الماضي في الدولة التي يبلغ عدد سكانها 10,7 ملايين نسمة.

وقالت وزيرة العمل جانا مالاكوفا في حلقة تلفزيونية “حتى الحرب العالمية الثانية لم تتسبّب بالكثير من المشاكل مثل كوفيد.

كان الأطفال يذهبون إلى المدرسة”. وأضافت “كوفيد مرض جعل البلاد تتوقف عن العمل لمدة عام. البلاد في طريق مسدود والاقتصاد بكامله يعاني”.

التعليقات مغلقة.