الموارد المائية تطمأن: اتخذنا جميع الإجراءات لإبعاد خطر الفيضان عن المدن

طمأنت وزارة الموارد المائية المواطنين، السبت، باتخاذها الإجراءات لدفع خطر الفيضان جراء استمرار تساقط الأمطار في البلاد وفي الدول المجاورة، مشيرة إلى أن السدود والخزانات والبحيرات تستوعب المياه المتأتية في هذا الموسم للاستفادة منها في الموسم الصيفي المقبل.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة المواد المائية علي راضي، إن “الوزارة لديها خطة واضحة على مدار السنة لاستيعاب مياه الامطار المتساقطة ومياه الثلوج الذائبة في حوضي دجلة والفرات من خلال المنخفضات والبحيرات والسدود والخزانات ما يبعد اي خطر للفيضان”، مشيرا الى أن “ما يتم تناقله في الاخبار من اضرار لحقت بقرى ومدن دول مجاورة جراء السيول لم تتأثر بها القرى والمدن العراقية سوى بعض البيوت المشيدة في حوض الجداول والمتجاوزة على اكتاف الانهار والبحيرات ونتج عنها اضرار مادية بسيطة دون خسائر بالأرواح”.
وأضاف، أن “الوزارة لا تضع خططا آنية كردود افعال آنية فهي لديها خطة واضحة على مدار السنة لهذه المنخفضات التي تتأذى من السيول دائما فالمديرات في المحافظات تقوم بشكل دوري وعلى مدار العام بإدامة مجاري الانهار والجداول وازالة التجاوزات التي تكون عائقا وتطهيرها وتعميقها وكذلك تقوية السداد الفيضانية خصوصا التي تكون في مجرى السيول وتوجيهها باتجاه المنخفضات الخزنية والبحيرات”، موضحا أن “الوزارة خفضت مستوى اطلاق السدود نحو الانهار كي تمتلئ للاستفادة منها في فصل الصيف ولكي لا نعاني من فراغ خزني”.
وتابع المتحدث باسم الموارد المائية، أن “الامطار والسيول لهذا العام ستغطي حاجة العراق الفعلية من المياه والخاصة للزراعة والشرب”، لافتا الى أن “الوزارة وضمن خطتها الاجرائية نشرت مئات الاليات المتخصصة في عموم العراق خصوصا في الحزامين الشرقي والغربي والمناطق المتوقع أن تأتي منها السيول اضافة الى عمل خلية أزمة بمقر الوزارة وانشاء غرفة عمليات خولت باتخاذ كافة الاجراءات في حالة حدوث اي طارئ بالتنسيق مع جميع الجهات ذات العلاقة لتهيئة مجاري المياه مع اجراءات تقوية السدود مع أي زيادة كمية في كميات المياه الواردة الى البلاد”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: