سعي نيابي لإعادة جميع المفسوخة عقودهم وتضمينهم في موازنة العام الحالي

أعلنت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الأربعاء، سعيها لإعادة جميع المفسوخة عقودهم وتضمينهم في الموازنة العامة لعام 2021، مشيرة إلى أن أغلب النواب يدفعون بهذا الاتجاه.
وقال عضو اللجنة محمد حسين، إن “اللجنة تسعى لحل موضوع المفسوخة عقودهم من حشد الدفاع وكذلك في وزارتي الدفاع والداخلية وتضمينهم في الموازنة”، مبيناً أن “أعدادهم كثيرة ويستحقون ذلك كونهم مدربين والبعض منهم اشترك بعمليات عسكرية وترك الخدمة لعدة اسباب”.
وأضاف أن “أعضاء اللجنة المالية لديهم الرؤية نفسها لإعادة المفسوخة عقودهم بدلاً من البحث عن متطوعين غير مدربين ولا يمتلكون الخبرة”، مشيراً إلى أن “على المفسوخة عقودهم مراجعة وحداتهم العسكرية التي تقررت إعادتهم أم لا”.

التعليقات مغلقة.