لضرب أمن العراق.. الكشف عن مخطط أمريكي جديد عبر “داعش”

أكد المحلل السياسي كامل البياتي، ان الجانب الاميركي يحاول فرض سلطته او الحصول على المعلومات الامنية كأضعف الايمان من اجل معرفة مجريات التحركات العسكرية بهدف اعادة نشاط داعش الارهابي وضمان ابقاء قواته في العراق.

وقال البياتي في حديث له تابعته “العهد نيوز”: إن “الحكومة مازالت بعيدة عن الخروج بموقف ازاء استمرار التدخلات الاميركية بالجانب الامني والعسكري العراقي، اذ يتطلب منها ان تقول كلمة الفصل بهذا الامر”.

واضاف ان “وثيقة قد نشرت قبل ايام تؤكد تدخل اميركا بالجانب الامني العراقي، وهو مايشكل خطراً على البنية العسكرية، خاصة ان معظم المعلومات سرية وقد تصل الى الارهابيين عن طريق واشنطن”.

وبين ان “الامر قد تقف خلفه جهات سياسية لديها مصالح مع الجانب الاميركي، وهي ماتفرض عدم التدخل او الرد على محاولة اميركا السيطرة على الملف الامني العراقي”، لافتا الى ان محولة اميركا فرض السيطرة سيمنح داعش الارهابي فرصة العودة من جديد خاصة اذا تم تزويده بعلومات القوات الامنية من قبل الجانب الاميركي”.

التعليقات مغلقة.