اجتماع مرتقب لمناقشة “تخبطات” الكاظمي بإدارة الدولة

كشفت لجنة الامن والدفاع النيابية , الثلاثاء , اهم المحاور التي سيتم مناقشتها مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي, مبينة ان المحور الرئيسي سيركز على الوعد الذي قطعته الحكومة بتنفيذ قرار مجلس النواب الخاص بانسحاب القوات الامريكية والأجنبية الأخرى .

وقال عضو اللجنة النائب كريم عليوي: ان ” لجنة الامن والدفاع ستعقد اجتماعا امنيا مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بشأن عدة محاور امنية مهمة ” , لافتا الى ان ” الاجتماع المقبل مكملا للاجتماع السابق الذي تم عقده الأسبوع الماضي ” .

وأضاف عليوي، ان ” اهم المحاور التي سيتم مناقشتها التطورات الأمنية الجديدة من خلال تصاعد العمليات الإرهابية خاصة في المناطق الغربية وتاثيرها السلبي على الأوضاع الأمنية والاقتصادية ” .

وأوضح، أن “قضية موضوع تنفيذ قرار مجلس النواب بانسحاب القوات الامريكية والأجنبية ستكون على رأس المناقشات مع الكاظمي لكونه احد الوعود التي التزم بها الكاظمي خلال منحه الثقة لحكومته ” .

وبين عليوي ان ” المحاور الأخرى فستكون اطلاع اللجنة على قرارات الكاظمي باستبدال القادة الأمنيين الذين اثبتو لنا كفاءتهم خلال المدة التي كانوا يقودون بها تلك الأجهزة وهل هناك وراء التغيير من مشورة أمريكية او ضغط من السفارة الامريكية باستبدالهم”.

وكان سياسيون قد امتعضوا في وقت سابق من قرارات رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وفيما انتقدوا عمل مستشاريه وانهم لم يقدموا مشورة واحدة صحيحة له، وصفوا قراراته الاخيرة بالقرارات المتخبطة.

التعليقات مغلقة.