سفير فنزويلا: القوة العسكرية الايرانية لا تهدد الدول الاخرى

اكد السفير الفنزويلي في طهران كارلوس أنطونيو ألكالا كوردونيس ، الاثنين، ان ايران اصبحت مكتفية ذاتيا في إنتاج المعدات والأنظمة العسكرية الأساسية بفضل “الثورة الإسلامية”، مبينا ان القوة العسكرية لايران لا تشكل تهديدا للدول الاخرى ، ولكنها تستند على عقيدة الردع.

ونقلت صحيفة طهران تايمز، عن كوردونيس قوله ردا على سؤال يتعلق بارسال ايران وقودا الى فنزويلا إن ” أحد أهم الإجراءات التي اتخذتها جمهورية إيران الإسلامية في عام 2020 كان إرسال سفن وقود الى البلاد وهذه الخطوة الشجاعة وفقًا للمعايير الدولية ، تبعث برسالة قاطعة إلى الولايات المتحدة والعالم مفادها أن كلاً من إيران وفنزويلا تدافعان عن حقهما في إجراء تجارة خارجية وعلاقات دبلوماسية حرة”.

واضاف أن ” هذه الخطوة تمثل تحديا للسياسات التي صممها البيت الأبيض والتي تسعى إلى زعزعة استقرار الدول المستقلة من خلال عقوبات أحادية الجانب تتجاوز الحدود الإقليمية”.

وتابع أن ” ما قامت به ايران هو عمل عادل وعلى المجتمع الدولي الاعتراف به كما أنه يوضح قوة التعاون الاقتصادي الثنائي والعلاقات التجارية بين البلدين ، والتي تعد بعصر جديد من التبادل ردا على الاجراءات الأحادية من جانب الولايات المتحدة”.

واشار الى أن ” الشيء الوحيد الذي برز هو هزيمة الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي في تمديد حظر الأسلحة ضد إيران، ففي صخب الأكاذيب والتهديدات التي تبثها الإمبريالية ، يشهد العالم حكومة تتصرف بوقاحة في التعدي والاستيلاء على ممتلكات وأصول الدول الأخرى، وهذا ما أظهرته الولايات المتحدة حتى الآن”.

التعليقات مغلقة.