جوجل تحول بعض مكاتبها إلى مواقع للتلقيح ضد كورونا

تحول شركة جوجل بعض منشآتها إلى مواقع للتلقيح ضد كورونا بدءاً من مدينة لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا ومدينة كيركلاند بولاية واشنطن ومدينة نيويورك. 

وبالشراكة مع مزود الرعاية الصحية One Medical وسلطات الصحة العامة، تفتح جوجل المباني ومواقف السيارات والمساحات المفتوحة لأي شخص مؤهل للحصول على اللقاح بناءً على إرشادات الولاية والإرشادات المحلية. ويأتي ذلك وفقاً لما كتبه الرئيس التنفيذي للشركة سوندار بيتشاي في تدوينة، حيث تعمل الشركة مع المسؤولين المحليين لتحديد موعد فتح المواقع. 

تمتلك جوجل 29 مكتباً في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وتحتوي العديد منها على مساحات خارجية مثالية للتباعد الإجتماعي وغير مستخدمة حالياً وسط متطلبات العمل من المنزل. وهناك خمسة مكاتب في منطقة خليج سان فرانسيسكو، بينما يوجد في لوس أنجلوس ثلاثة مكاتب. 

وقال بيتشاي “لقد أثرت جائحة كورونا بعمق في كل مجتمع في جميع أنحاء العالم، كما أنها ألهمت التنسيق بين القطاعين العام والخاص، وعبر الحدود الدولية، على نطاق ملحوظ، ولا يمكننا الإبطاء الآن”. 

كما تعهدت جوجل بتقديم 150 مليون دولار أمريكي لتعزيز التثقيف باللقاحات وتوزيعها، بما في ذلك 100 مليون دولار في شكل منح إعلانية و 50 مليون دولار بالشراكة مع الوكالات الصحية. وكجزء من ذلك، تضيف جوجل معلومات اللقاح الخاصة بالولاية والمنطقة إلى صفحات البحث الخاصة بها، وتدرج المواقع في أريزونا ولويزيانا وميسيسيبي وتكساس إلى البحث والخرائط خلال الأسابيع القليلة القادمة. 

وأضاف بيتشاي “نقوم بتضمين التفاصيل، مثل ما إذا كان الموعد أو الإحالة مطلوبة، أو إذا كان الوصول مقصوراً على مجموعات معينة، أو إذا كان هناك رحلة بالسيارة، على أن تظهر المزيد من الولايات والبلدان لاحقاً”. 

ولاحظت جوجل أن البيانات المبكرة تُظهر أن ذوي البشرة الملونة والساكنين في المجتمعات الريفية لديهم وصول أقل إلى اللقاحات من المجموعات الأخرى. ولهذه الغاية، خصصت جوجل أيضاً 5 ملايين دولار للمنظمات التي تعالج التفاوتات العرقية والجغرافية بشأن لقاحات كورونا. 

التعليقات مغلقة.