بيان شديد اللهجة من دولة القانون بشأن التأخر في أعدام الإرهابيين بالسجون: مكافأة للقتلة!

أكدت كتلة دولة القانون، اليوم الثلاثاء، أن دعوات تعطيل تنفيذ احكام الاعدام بحق الارهابيين يضر بمصلحة البلد العليا ويعتبر مخالفاً للدستور، فيما شددت على استمرار مطالباتها بإعدام الإرهابيين في السجون العراقية.

وقالت الكتلة في بيان، تلقته “العهد نيوز”؛ إنها “تؤكد موقفها الثابت والمبدئي من الاصرار والمطالبة بتنفيذ احكام الاعدام بحق الارهابيين الذين اكتسبت قضاياهم الدرجة القطعية دون تلكؤ او تردد”، مشيرة إلى أن “دعوات التهاون وايجاد ذرائع لتاخير التنفيذ هو تعطيل للدستور والقانون ويضر بالمصلحة العليا للبلد ويعد هدية ومكافأة للقتلة الذين قتلوا العراقيين بدم بارد”.

وبينت، أن “عدم المصادقة والتنفيذ فيه مخالفة دستورية ويحاسب من يعرقلها ومن يدعو لتعطيلها، وان دماء الاف الشهداء والضحايا تستصرخ الضمير الانساني لاخذ القصاص العادل من الارهابيين”، داعية الشعب العراقي إلى ” تنظيم حملات شعبية واعلامية للمطالبة بالاقتصاص من القتلة”.

وذكّرت الكتلة بحسب البيان، بالمسؤولية الوطنية الملقاة على عاتق الكتل السياسية والقوى الوطنية الخيرة من اجل تبني هذه القضية التي باتت مطلبا شعبيا واخلاقيا وشرعيا، وان يعلنوا موقفهم بوضوح انصافا للشهداء وتحقيقا للعدل. 

التعليقات مغلقة.