مطالبًا بصولة حاسمة.. الكعبي: الحشد قادر على سحق “داعش” وتجفيف جميع منابعه

طالب النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، الأحد، الحكومة بتعزيز القدرات التسليحية للقوات الأمنية.

وشدد الكعبي في بيان تلقته “العهد نيوز”: “على ضرورة البدء بصولة أمنية استباقية قاسية وحاسمة وواسعة النطاق لتطهير جميع أوكار الإرهاب”، مؤكدا أن “الحشد الذي كسر عنق داعش بانتصارات تأريخية بمساندة مختلف تشكيلات القوات الأمنية كفيل بسحق بقايا فلوله وتجفيف منابعه وحواضنه”.

وأضاف، أن “الهجمات الإرهابية التي شهدها العراق مؤخرا سواء في ساحة الطيران وسط بغداد أو الهجوم الغادر على أبطال الحشد الشعبي في صلاح الدين هي محاولات يائسة ستتحطم بإرادة وبطولة قواتنا الأمنية الصلبة، إلا أنها في الوقت ذاته تستدعي مزيدا من تكثيف الجهد الاستخباري ورفع مستوى التنسيق بين القوات الأمنية بجميع صنوفها وتعزيز القدرات التسليحية لهم، بما يمكنها من تطهير كل بقاع البلاد وإفشال المخططات الإرهابية”.

واشاد الكعبي وفقا للبيان، ببطولات الشهيد أبو علياء الحسيناوي آمر الفوج الثالث باللواء ٢٢ حشد شعبي، والأبطال الذين نالوا شرف الشهادة في محافظة صلاح الدين، واصفا رحيلهم بالخسارة الكبيرة التي لا تعوض”، مطالبا “الحكومة بالاهتمام بعوائل شهداء القوات الأمنية بضمنهم أبطال الحشد التي قدّم أبناؤها دماءهم دفاعا عن العراق والمقدسات”، فيما أعرب عن تعازيه لعوائل شهداء اللواء ٢٢ حشد شعبي”.

التعليقات مغلقة.