إصابة أكثر من 100 عنصر من الحرس الوطني الأمريكي بكورونا

أفادت وكالة رويترز اليوم السبت، بأن أكثر من 100 عنصر من الحرس الوطني الأمريكي تابعين للقوات المنتشرة في واشنطن لضمان الأمن بعد حادث اقتحام الكونغرس، أصيبوا بفيروس كورونا.
ونلقت رويترز عن مسؤول أمريكي قوله: “إن ما بين 100 إلى 200 من الحرس الوطني أصيبوا بفيروس كورونا”.

واضاف المصدر أن “هذا العدد قد يزيد لكنه لا يزال يمثل نسبة ضئيلة بين أكثر من 25 ألف جندي كانوا موجودين في المدينة خلال الأيام القليلة الماضية”، بحسب رويترز

ورفضت قيادة الحرس الوطني نشر معطيات رسمية حول عدد المصابين بفيروس كورونا، لكن مشرعين ومقاتلين يشعرون بقلق كبير من انتشار واسع النطاق للمرض.

ونقلت السلطات الأمريكية 25 ألف عنصر من الحرس الوطني إلى واشنطن على خلفية اقتحام مقر الكونغرس من قبل بعض أنصار الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، وذلك لضمان الأمن في العاصمة ومنع تكرار الاضطرابات خاصة في ظل مراسم تنصيب الرئيس الجديد، جو بايدن، يوم 20 يناير.

التعليقات مغلقة.