الشيخ الامين يتحدث عن اسباب العمليات الارهابية الاخيرة ويدعو الأجهزة الاستخبارية لبذل الجهود كما فعلت مع المصالح الأمريكية

اشار الامين العام لحركة عصائب اهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي، الى ان الاسترخاء والانشغال السياسي للحكومة هما سبب العمليات الارهابية الاخيرة التي حصلت في بعض مدن العراق.

وقال سماحته في تغريدة على منصة “تويتر” واطلعت عليها “العهد نيوز” اليوم الخميس، ما نصه: “داعش ليست قوية ولكن الاسترخاء الأمني والانشغال السياسي للحكومة هما سبب العمليات الارهابية الاخيرة في ديالى وصلاح الدين والانبار وجرف الصخر ومؤخرا في ساحة الطيران ببغداد”.

واضاف “يفترض على الاجهزة الاستخباراتية ان تبذل جهدها في معرفة تفاصيل هذه الحوادث وخصوصا الاخير مثلما رأيناها بذلت جهدا كبيرا في معرفة من يستهدف المصالح الامريكية، الرحمة والرضوان للشهداء والشفاء العاجل للجرحى والصبر والسلوان لأهاليهم ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم”.

التعليقات مغلقة.