التحقيقات الفيدرالية تحذر من ارتداء مليشيات ترامب لزي الحرس الوطني واختراق حفل تنصيب بايدن

حذر مكتب التحقيقات الفيدرالية الامريكي، الثلاثاء، من احتمال قيام ميلشيات ترامب المسماة باسم ” كيو انون” بارتداء زي الحرس الوطني المنتشر في العاصمة واشنطن من اجل اختراق حفل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن.

وذكر تقرير لصحيفة واشنطن بوست تابعته “العهد نيوز”، أن ” التحقيقات بينت ان المتطرفين اليمنيين من اعضاء الحركة كانوا يناقشون فيما بينهم التظاهر بارتداء زي الحرس الوطني ، بينما كان آخرون يراجعون خرائط موقع التنصيب والمواقع الخطرة في المدينة مما يؤشر وجود جهود لتعطيل حفل التنصيب “.

واضاف ان ” وثيقة مكتب التحقيقات الفيدرالية حذرت في احاطة استخبارية مما يسمى بالذئاب المنفردة واتباع ايديولوجية ” كيو نون” المتطرفة الموالين لترامب الذين انضم بعضهم إلى الحصار العنيف لمبنى الكابيتول في السادس من كانون الثاني الماضي ، أشاروا إلى أنهم يخططون للحضور إلى واشنطن لحضور حفل أداء اليمين للرئيس المنتخب جو بايدن ” .

وتابع أن ” تعليل ارتداء جماعة ” كيو نون” ارتداء زي الحرس الوطني كان من اجل التخفي بزي الجنود معتقدين ان بامكانهم التسلل الى اماكن آمنة في حال حدوث اي اعمال عنف “.

واشار التقرير الى أن “مكتب التحقيقات الفيدرالية طلب حجب بعض التفاصيل الموثقة في التقرير لتجنب الكشف عن جميع اساليب جمع المعلومات الاستخباراتية أو نقاط الضعف الأمنية المحددة “.

التعليقات مغلقة.