باريس تدافع عن اتفاق الاتحاد الأوروبي مع الصين وتعتبره “لبنة مهمة” لتحسين حقوق الإنسان

دافعت الرئاسة الفرنسية الإثنين عن الاتفاق المثير للجدل بين الاتحاد الأوروبي والصين بشأن الاستثمارات، مؤكدة أن “الالتزامات” التي قطعتها بكين بشأن العمل القسري وحقوق الإنسان “سيتم التحقق منها بدقة شديدة”.

وينص الاتفاق الذي تتفاوض عليه بروكسل منذ سبع سنوات، على أن الصين “تتعهد العمل من أجل التزام الاتفاقات الأساسية لمنظمة العمل الدولية بما في ذلك حظر العمل القسري”، وفقا للمفوضية الأوروبية.

التعليقات مغلقة.