سياسة بارزاني المالية تلتف على رقاب المواطنين وتشنق شابًا  بسبب الديون!

أعلنت مديرية شرطة منطقة كرميان جنوبي السليمانية، الاثنين، إنتحار شخص شنقاً داخل منزله بسبب مشاكل مالية.

وقال المتحدث باسم شرطة كلار علي جمال قدوري في بيان تلقته “العهد نيوز”: إن شخصا انتحر اليوم، شنقا داخل منزله في مدينة كلار، مبيناً أن المنتحر متزوج ويبلغ من العمر 36 عاماً. 

وأضاف قدوري أنه بحسب أفراد عائلته أن الشخص المذكور انتحر بسبب الديون والمشاكل المالية، مشيرا الى فتح الشرطة تحقيقات بشأن الحادث.

يذكر أن مدن إقليم كردستان سجلت مطلع شهر كانون الثاني الجاري نحو 10 حالات إنتحار.

وأعلن اتحاد الدفاع عن حقوق الرجال في كردستان، عن إنتحار 91 رجلا خلال العام الماضي 2020 .

وحمّل مواطنون، في وقت سابق، حكومة بارزاني مسؤولية تزايد حالات الانتحار في الإقليم، بسبب تلكؤها في صرف رواتب الموظفين، فضلا عن حالات القمع التي شهدتها التظاهرات الأخيرة، وما نتج عنها من حالات نفسية مضطربة.

التعليقات مغلقة.