لاعب بلباو يسرد واقعة طرد ميسي

علق أسيير فيلاليبري نجم أتلتيك بيلباو على واقعة طرد ليونيل ميسي نجم برشلونة خلال نهائي كأس السوبر الإسباني الذي أقيم يوم أمس الأحد، وانتهى بفوز الفريق الباسكي بثلاثة أهداف مقابل هدفين في الأشواط الإضافية، ليحرم الفريق الكاتالوني من لقبه الأول هذا العام.

وأشهر حكم اللقاء بطاقة حمراء في وجه ليونيل ميسي عند الدقيقة 120، وذلك بسبب اعتدائه بالضرب على أسيير فيلاليبري بشكل متعمد، وكان لتقنية الفار دور حاسم في هذه اللقطة.

وشرح أسيير فيلاليبري ما حدث بينه وبين ليونيل ميسي خلال حالة الطرد، مشيراً إلى أن اللقطة واضحة جداً وتظهر النجم الأرجنتيني وهو يقوم بالاعتداء عليه، وبالتالي فهو يستحق البطاقة الحمراء بدون أدنى نقاش.

وقال فيلايبري في تصريحات أبرزتها صحيفة آس الإسبانية: “لقد وضعت جسدي أمامه حتى لا يتقدم، لقد غضب، ووضع يده في وجهي، اعتقد أنه عدوان واضح، إنه شيء طبيعي عندما تشعر بالعجز”.

وبخصوص تتويج فريقه باللقب، أردف قائلاً: “نشعر بسعادة كبيرة، لقد استحقينا الفوز بلقب كأس السوبر، لم نستسلم في أي وقت، وهذا هو الشيء الأهم، لقد أظهرنا الشخصية وحققنا الفوز”.

التعليقات مغلقة.