بيان شديد اللهجة من مركز الغد الزاهر ردًا على العقوبات الأمريكية بحق قادة الحشد

استنكر رئيس مركز الغد الزاهر للدراسات والإعلام الدكتور علي عبد الرزاق محي الدين، السبت، العقوبات الامريكية على قادة الحشد وأهم مسؤولي الدولة العراقية بكيانها المقاوم، داعيا الحكومة العراقية بإتخاذ موقف جاد وسريع وحاسم .

وقال محي الدين في بيان تلقته “العهد نيوز”: ان “الولايات المتحدة الامريكية تسعى لزيادة غطرستها وهيمنتها واستضعافها للشعوب وقهرها لخيارات الأمة في مقاومة الاستكبار العالمي و رجم شيطانهم الاكبر اذ يجدد ترامب وادارته حماقاتهم بانتهاك سيادة البلدان و الاعتداء على دولهم و مؤسساتهم وتبجحهم المستمر بالديمقراطية وحقوق الانسان وهم بهذا لكاذبون”.

وبين، ان “اعلان ادارة الشر الامريكية إدراج الحاج المجاهد (أبو فدك المحمداوي)رئيس أركان هيئة الحشد الشعبي على قائمة عقوبات الخزانة الامريكية هو انتهاك صريح لسيادة العراق وعدوان على خيارات الأمة والشعب التي تمخضت ببلورة وولادة الحشد الشعبي وصار كياناً رسمياً مرتبطاً بجسد الدولة العراقية ارتباط الرأس بالجسد”.

وأضاف محي الدين ان ” كوادر وخبراء مركز الغد الزاهر للدراسات والاعلام يدينون ويستنكرون هذا الفعل العدواني الغاشم على قادة حشدنا وأهم مسؤولي الدولة العراقية بكيانها المقاوم ونطالب بذلك كافة النخب وكفاءات لإتخاذ موقف واضح وصريح من فضح وادانة هذه الاعتداءات والانتهاكات للسيادة الوطنية “.

ودعا ”الحكومة العراقية بإتخاذ موقف جاد وسريع وحاسم في شجب هذا الفعل وتفعيل كافة الاجراءات القانونية والسياسية والدبلوماسية لرد هذا العدوان وردعه”.

وتابع محي الدين ” يجب توحيد الموقف السياسي والحكومي والبرلماني تجاه ذلك والابتعاد عن سياسة (دس الرأس في الرمل)و التغاضي عن الجرائم الامريكية في انتهاك سيادة العراق و استهداف ابنائه المدافعين عن أرضه وشعبه ومقدساته”.

وتقدم الدكتور محي الدين للحاج المجاهد (ابو فدك) بأسمى آيات التبريك لبزوغه نجماً لامعاً واضحاً ساطعاً في سماء المقاومة عنواناً لشرف الرجال في الدفاع عن مقدسات وشعوب هذه الأمة المستضعفة وكذلك نتوسم الخير ونسأل الله العلي القدير ان هذه القائمة هي قائمة المصلين في القدس الشريف ان شاء الله تحت راية المقاومة ومشروع العدل الإلهي الكبير”.

التعليقات مغلقة.