أول إصابة بكورونا في كأس العالم لكرة اليد “مصر 2021”

سجل مونديال كرة اليد المقام في مصر، أول إصابة بفيروس “كوفيد-19” وكانت في صفوف الدنمارك حاملة اللقب.
وكشف الاتحاد الدنماركي للعبة، أنه تم عزل لاعبه إميل ياكوبسن وزميله في غرفة إقامتهما بالفندق مورتن أولسن، معربا عن أمله في أن تكون نتيجة فحص الأخير سلبية.
وكان فيروس “كوفيد-19” سببا في انسحاب منتخبي التشيك والولايات المتحدة عشية انطلاق البطولة الأربعاء بسبب كثرة حالات الإصابة بالعدوى في صفوفهما، وحل مكانهما منتخبا مقدونيا الشمالية وسويسرا.
وفي إطار التنسيق المستمر لتطبيق كافة الضوابط الصحية الخاصة ببطولة العالم، قرر وزيرا الشباب والرياضة المصري أشرف صبحي والصحة هالة زايد البدء في إجراء فحوصات الكشف عن الفيروس كل 24 ساعة لجميع الفرق المشاركة في البطولة وأعضاء الاتحادات واللجان المنظمة والعاملين بالفنادق والفرق الطبية وجميع المشاركين والمتواجدين داخل الفقاعة الطبية.
وكانت الفحوصات تجرى كل 48 ساعة للمنتخبات، وكل 72 ساعة لأعضاء الاتحادات واللجان المنظمة والعاملين بالفنادق.
بدورها حققت الدنمارك حاملة اللقب وبطلة أولمبياد ريو 2016 فوزا سهلا في مستهل مشوارها على البحرين المشاركة للمرة الثالثة تواليا والرابعة في تاريخها نتيجة حلولها رابعة في بطولة آسيا لعام 2020.
وفازت الدنمارك بنتيجة 34-20 بعدما أنهت الشوط الأول متقدمة بفارق تسعة أهداف 19-10 رغم افتقادها للاعبين بسبب “كوفيد-19″، وذلك ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

التعليقات مغلقة.