نائب عن الحزب الديمقراطي يحمل الإتحاد الوطني مسؤولية الخروقات في المنافذ الحدودية في السليمانية

أقر النائب عن الحزب الديمقراطي في البرلمان الكردستاني بوجود خروقات في منافذ الاقليم، محملا اياها لبعض الجهات المتنفذة في محافظة السليمانية، وذلك عقب اتهامات وجهتها المنافذ الاتحادية.

وقال ريبوار بابكي النائب عن الحزب الديمقراطي في البرلمان الكردستاني في تصريحات صحافية إن المنافذ الحدودية في محافظة السليمانية تحديدا معبري باشماغ و برويز خان، يتم من خلالهما ادخال مواد بطريق غير قانونية من قبل جهات متنفذة، مضيفا أن رئيس حكومة اقليم كردستان مسرور بارزاني شكل لجنة مشتركة من الداخلية والبيشمركة لمتابعة هذا الامر وسيكون هناك تحقيق من قبل اللجنة والنتائج التي ستتمخض عن التحقيق سيتم الاعلان عنها من قبل مجلس الوزراء وبرلمان كردستان يراقب هذا الموضوع عن كثب.

وأشار بابكي الى ان هذه المواد لا تتعلق خطورتها بانتهاء صلاحيتها فقط بل ايضا بمصير ايرادات هذه السلع التي تدخل الى خزينة اقليم كردستان وتذهب الى جيوب المتنفذين، مؤكدا أن هذا الامر يهدد الامن الاقتصادي والغذائي في اقليم كردستان.

التعليقات مغلقة.