قيادي بالحشد ممتعض من الحكومة: أين السيادة وسماء العراق مغطاة بـ”السمتيات”!

حذر القيادي في الحشد الشعبي، علي الحسيني، اليوم الأربعاء، من الشركات الأمنية الأمريكية التي تدخل العراق، فيما أكد إنها شركات تجسسية إجرامية.

وقال الحسيني في تصريح صحافي تابعته “العهد نيوز”: إن “العراقيين يعرفون جيدًا طبيعة الشركات الأمريكية التي تأتي إلى البلاد بزعم إنها شركات أمنية، والجميع يتذكر جرائم “بلاك ووتر” في العراق وبالخصوص مجزرة ساحة النسور”، لافتًا إلى إن “عمل تلك الشركات غير واضح المعالم”. 

وأضاف، إن “دخول الارتال العسكرية والشركات الأمنية الأمريكية إلى البلاد يعتبر انتهاكًا للسيادة الوطنية”، مردفًا: “لا سيادة في الارض ولا في السماء.. لو كانت هناك سيادة لما كانت الارتال الأجنبية تدخل العراق وتخرج منه وقت ما وكيفما تشاء، ولما رأينا الطائرات الأجنبية تحوم على مدار الساعة في سمائنا!”.

وانتقد الحسيني، الحكومة العراقية لعدم قدرتها بسط السيطرة التامة على سيادة البلاد، مخاطبًا إياها بالقول: “أين السيادة التي تتحدثون عنها.. الأرض محتلة والسماء مغطاة بالطائرات السمتية!”.

وكشف مصدر أمني، أمس الثلاثاء، عن وصول شركات أمنية امريكية جديدة الى قاعدة عين الاسد الجوية غرب الانبار.

التعليقات مغلقة.