لاعب عراقي ينافس إنييستا على جائزة الأفضل في أبطال آسيا

أطلق الاتحاد الأسيوي لكرة القدم، اليوم الأربعاء، استفتاء جماهيري لاختيار أفضل لاعب في دوري أبطال آسيا 2020.

ونشر الاتحاد الأسيوي عبر موقعه الإلكتروني، خبر الاستفتاء، أكد، أنه، “قد كان عام 2020 استثنائياً بكل المقاييس، ولكن رغم التحديات برز نجوم قارة آسيا وواصلوا التألق في ملاعب القارة وخارجها”.

وأضاف، “قام الموقع الالكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بإطلاق جوائز خيارات الجمهور لعام 2020، والتي تنظم على أربع فئات، وبحيث تشكل أصوات الجماهير نسبة 60% من التصويت، على أن يتم الإعلان عن النتائج النهائية يوم 24 كانون الثاني/يناير”.

وأضاف، “تتواصل هذه السلسلة من خلال استفتاء أفضل لاعب في دوري أبطال آسيا 2020، حيث تم اختيار 15 لاعباً من الفرق التي نجحت في بلوغ الدور ربع النهائي أو الأدوار اللاحقة. وندعو القراء للمشاركة في تحديد أفضل لاعب تحت 23 عاماً خلال العام الماضي”.

وتابع، “على عكس الاستفتاءات الأخرى في الموقع الالكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فإن نتائج جوائز خيارات الجمهور لعام 2020 ستبقى سرية حتى يوم 24 كانون الثاني/يناير، عندما يتم الإعلان عن الفائزين في جميع الفئات”.

وفاز أولسان هيونداي بلقب دوري أبطال آسيا 2020 بعدما تغلب على بيرسيبوليس الإيراني 2-1 في المباراة النهائية.

ويمكن للقراء التصويت للاعب الأفضل برأيهم، حيث يستمر التصويت لغاية يوم الجمعة 22 كانون الثاني/يناير عند الساعة 2:00 ظهراً بتوقيت ماليزيا (توقيت غرينتش +8). وفيما يلي اللاعبين المرشحين.

جوينيور نيغراو – أولسان هيونداي

سجل جونيور نيغراو 7 أهداف في البطولة، كان من ضمنها هدفين في المباراة النهائية، ليكون له تأثير كبير في فوز أولسان هيونداي بلقب البطولة.

المهاجم البالغ من العمر 34 عاماً قدم موسماً استثنائياً، حيث سجل 35 هدفاً لفريقه في جميع المسابقات، ولكن التألق في البطولة القارية سيبقى في الذاكرة.

سلطان الغنام – النصر

مدافع نادي النصر قدم بطولة رائعة بكل المقاييس، وكان له دور كبير في بلوغ الفريق للدور قبل النهائي، قبل الخسارة بفارق ركلات الترجيح أمام بيرسيبوليس.

وبرز سلطان الغنام في الدور الدفاعي، إلى جانب صناعة أربع أهداف لزملاءه خلال البطولة، وبالتالي كان من البارزين في الجانبين الهجومي والدفاعي.

جلال الدين مشاريبوف – باختاكور

نجح باختاكور الأوزبكي في بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الأولى منذ عام 2009، وقام جلال الدين مشاريبوف بدور كبير في تحقيق هذا الإنجاز.

وبدأ مشاريبوف المنافسة بتسجيل هدف جميل عبر كرة ساقطة في مرمى شباب الأهلي دبي خلال شهر شباط/فبراير الماضي، ثم واصل التألق في جميع مباريات الفريق، رغم أنه تعرض للطرد في مباراة الدور ربع النهائي.

شجاعي خليل زاده – بيرسيبوليس

تألق شجاعي خليل زاده في القيام بدوره الدفاعي مع بيرسيبوليس الإيراني، كما أنه نجح أيضاً في تسجيل هدفين للفريق.

وجاءت أبرز مساهمات اللاعب من خلال نجاح بيرسيبوليس في خوض 6 مباريات دون تلقي أي هدف من اللعب المفتوح، وقد انتقل خليل زاده إلى الريان القطري في تشرين الأول/أكتوبر وبالتالي غاب عن المباراة النهائية.

كيم مين-وو – سوون سامسونغ بلو وينغز

شكل بلوغ سوون سامسونغ بلو وينز للدور ربع النهائي مفاجأة في البطولة، وقد أسهم في تحقيق هذا الإنجاز لاعب الوسط كيم مين-وو البالغ من العمر 30 عاماً.

اللاعب الدولي قدم مستويات مميزة على امتداد البطولة، خاصة في المباراة التي فاز فيها سوون على يوكوهاما مارينوس الياباني 3-2، حيث سجل هدف وصنع آخر.

بشار رسن – بيرسيبوليس

ساهم العراقي بشار رسن في بلوغ بيرسيبوليس للمباراة النهائية الثانية في غضون ثلاث سنوات، بعدما قدم عروضاً مميزة على امتداد البطولة.

وقد سجل رسن البالغ من العمر 24 عاماً في المباراة أمام التعاون السعودي وصنع هدفين أمام الشارقة والنصر، بالإضافة إلى صنع العديد من الفرص لزملاءه، ليؤكد مكانته ضمن أبرز نجوم القارة.

بيورن يونسن – أولسان هيونداي

كان بيورن يونسن البديل المثالي في صفوف أولسان هيونداي، حيث نجح في تسجيل عدة أهداف رغم مشاركته لفترات قصيرة.

وسجل اللاعب 5 أهداف في البطولة، جاءت جميعها بعد مشاركته كبديل، وبات أول لاعب نرويجي يفوز بلقب دوري أبطال آسيا.

جوناثان فييرا – بكين

رغم أن نادي بكين الصيني خرج من الدور ربع النهائي، إلا أنه قدم بطولة استثنائية وحقق عدة إنجازات جديدة بالنسبة له في البطولة القارية، وكان من أبرز نجومه جوناثان فييرا.

لاعب الوسط الإسباني صنع العدد الأكبر من الفرص في البطولة، وقد سجل هدفين وصنع 4 أهداف.

أندريس انييستا – فيسيل كوبي

يحظى الإسباني أندريس انييستا بشهرة عالمية كبيرة من خلال إنجازاته مع نادي برشلونة الإسباني، ولكنه في دوري أبطال آسيا 2020 أكد أنه لا زال يمتلك الكثير لتقديمه.

وقد نجح انييستا في تسجيل هدفين حاسمين أمام غوانغزهو ايفرغراند وشنغهاي اس آي بي جي، ولكن الإصابة حرمته من المشاركة في مباراة الدور قبل النهائي.

يوون بيت-غارام – أولسان هيونداي

فاز النجم الكوري الجنوبي يوون بيت-غارام بجائزة أفضل لاعب في البطولة بعد المباراة النهائية، وقد كان من اللاعبين المميزين من خلال دوره الحيوي في خط الوسط.

وأكمل اللاعب 500 تمريرة ناجحة، بمعدل نجاح تجاوز 90%، وسجل 4 أهداف من بينها هدفين خلال المباراة أمام طوكيو.

عبدالرزاق حمدالله – النصر

فاز المهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله بجائزة هداف دوري أبطال آسيا 2020 بعدما سجل 7 أهداف.

وأكد حمدالله من جديد قدراته الرائعة أمام المرمى، حيث جاءت أهدافه في سبع مباريات، وساهم في بلوغ النصر للدور قبل النهائي.

ريناتو أوغوستو – بكين

أكد البرازيلي ريناتو أوغوستو مستوى قدراته من خلال نجاحه في قيادة نادي بكين الصيني لبلوغ الدور ربع النهائي.

وقد سجل اللاعب هدفين في البطولة، من بينها هدف أكروباتي خلال المباراة أمام سيؤول، وكان المستوى العام له مميزاً على امتداد مباريات البطولة.

حامد لاك – بيرسيبوليس

نجح بيرسيبوليس الإيراني في بلوغ المباراة النهائية بفضل قوته الدفاعية، حيث حافظ على نظافة شباكه في 7 مباريات، وكان لحارس المرمى حامد لاك دور كبير في تحقيق هذا الإنجاز.

وانضم حارس المرمى لصفوف بيرسيبوليس خلال شهر أيلول/سبتمبر، وقد تلقت شباكه 4 أهداف فقط في 8 مباريات، كان من بينها 3 أهداف من ضربات جزاء، في حين كان الهدف الرابع من متابعة الكرة إثر تصدي حامد لاك لضربة جزاء.

كيوغو فوروهاشي – فيسيل كوبي

رغم أن الأضواء تسلطت في مباريات فيسيل كوبي على النجم الإسباني أندريس انييستا، إلى أن هنالك لاعب آخر تألق في الفريق وهو كيوغو فوروهاشي.

فقد تميز الجناح فوروهاشي خلال مباريات الفريق من خلال الحيوية والمهارات العالية والمساهمة في تسجيل وصناعة الأهداف.

جو سو-هوك – أولسان هيونداي

كان حارس المرمى جو سو-هوك من أكبر مفاجآت البطولة في صفوف أولسان هيونداي، حيث أنه لم يلعب أي دقيقة في الدوري الكوري، ولكن كان حارس المرمى الأساسي في البطولة نتيجة غياب الحارس جو هيون-وو.

ولم تتلق شباك جو سو-هوك أكثر من هدف واحد في المباراة، وقد كانت ذروة التألق بالنسبة له في مباراتي الأدوار الإقصائية أمام بكين وفيسيل كوبي.

التعليقات مغلقة.