بعثي مشمول بإجراءات المساءلة مكلف بإدارة مطاري النجف والناصرية “وثائق”

كشفت وثائق حصرية حصلت عليها موقع قناة “العهد” عن ايكال مهام ادارة مطار النجف الدولي والأشراف الفني على مطار الناصرية الدولي لشخص مشمول بإجراءات المساءلة والعدالة التي تطال ازلام نظام البعث المقبور.

وبينت احدى الوثائق ان المدعو عيسى عناد ماجد كان مكلفاً بمهام ادارة مطار النجف والأشراف الفني على مطار الناصرية قبل ان ينهي مكتب رئيس الوزراء تكليفه بناء على كتاب من هيئة المسائلة والعدالة يؤكد شموله بإجراءات الهيئة ما يعني انه ممنوع من اشغال وظائف الدرجات الخاصة مثل مدير عام او ما يعادله وفما فوق.

وذكرت وثيقة عن هيئة المساءلة والعدالة تنص على “الهيئة الوطنية العليا للمسائلة والعدالة شمول عيسى عناد ماجد بإجراءات هيئتنا وفقاً لإحكام المادة “6/ثامناً” من قانون المسائلة والعدالة رقم “10” لسنة 2008″.
وأشارت الهيئة الوطنية العليا للمسائلة والعدالة في كتاب وجهته الى مكتب رئيس الوزراء انه “يمنع عيسى عناد ماجد من اشغال وظائف الدرجات الخاصة مدير عام او ما يعادله فما فوق ومدراء الوحدات الادارية مع جواز استمراره في وظيفته”.

ووجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بانهاء تكليف “عيسى عناد ماجد” من مهام ادارة مطار النجف الاشرف الدولي مع انهاء تكليفه من الاشراف الفني على مطار الناصرية الدولي.

وأشار مدير مكتب رئيس الوزراء في كتاب وجهه الى الامانة العامة لمجلس الوزراء وحصل موقع العهد على نسخة منه الى ان عيسى عناد ماجد مشمول باحكام المادة “6/ثامنا” من قانون المسائلة والعدالة رقم “10 لسنة 2008” كما موضح في كتاب الهيأة الوطنية العليا للمسائلة والعدالة.

وذكرت وثيقة أخرى صادرة عن مدير مكتب رئيس الوزراء رائد جوحي تتضمن توجيه “السيد رئيس الوزراء التريث في الوقت الحاضر بخصوص الموضوع مدار بحث كتابنا أنفاً”.

التعليقات مغلقة.