خلال رحلة “نزوح” مريرة.. “أم بلسم” تفتتح ورشة لتصليح وصناعة الاجهزة الكهربائية في صلاح الدين

في رحلة نزوح مريرة و مليئة بالالم والمعانات لم تقف ام بلسم لتشاهد زوجها واولادها يعانون الحرمان والعوز في مخيمات النزوح اذ تمكنت من احتراف مهنة تصليح الاجهزة الكهربائية بوقت قصير وان تتخذ من هذا العمل مصدرا لكسب لقمة العيش في اصعب الظروف وبعد عودتهم الى ديارهم في ناحية يثرب جنوب سامراء افتتحت ورشة صغيرة في منزلها لاستقبال زبائنها لتكون بذالك اول امراءة في صلاح الدين تنجح في هذا المجال.

وتقول ام بلسم في حديثها “للعهد نيوز” اليوم الخميس، ان “زوجها هو من ساعدها في تعلم مهنة تصليح الاجهزة الكهربائية من خلال تقديم الدعم المعنوي المتواصل حتى تحقيق هدفها مؤكدة ان هذه المواهب العراقية الفريدة يغتالها الاهمال ويدفن ابداعها في رفوف النسيان الحكومي”.

في ما يرى متابعون ان اقتحام النساء ميدان العمل في مهن الرجال تحدي فرضه الظرف المعيشي الصعب لكثير من العوائل العراقية.
فام بلسم رسالة امراءة مكافحة لا تستسلم مهما عصفت بها ريح الضائقة الاقتصادية بارادة من فولاذ نقلتها الى نجاح كسر العوز والحرمان.

التعليقات مغلقة.