بسبب اكتظاظ المستشفيات..سيارات الاسعاف في لوس أنجلوس تتوقف عن نقل مرضى الوباء

أفادت وكالة الصحافة الفرنسية، بأن سيارات الاسعاف في مدينة لوس تلقت اوامر من السلطات الصحية في المدينة بعدم نقل مرضى وباء فايروس كورونا الميؤوس من حالتهم والحد من استخدام الأكسجين ، حيث أن حالات كورونا القياسية تطغى على الموارد الطبية.

وذكر التقرير، ان ” مدينة كاليفورنيا برزت كأكبر بؤرة للوباء في الولايات المتحدة مع ما يقرب من 4000 حالة وفاة خلال الاسبوعين الماضيين فقط “.

واضاف أن ” التعليمات صدرت للمسعفين بسبب ازدحام المستشفيات في المدينة بعدم نقل مرضى السكتة القلبية البالغين إذا لم يتم إنعاشهم في الميدان، كما أصدرت وكالة خدمات الطوارئ الطبية في المقاطعة توجيهاً لأطقم الإسعاف لتوفير إمدادات الأكسجين من خلال إعطائه فقط للمرضى الذين يعانون من مستويات منخفضة للغاية”.

وقالت رئيسة وكالة الطوارىء ماريان جوش هيل إن “الأطباء لا يتخلون عن الإنعاش في الميدان ، لكن نقل المرضى الذين يعانون من حالة سيئة للغاية ولا يمكن إنعاشهم قد يؤثر على مستشفياتنا”، مشيرة الى ان ” المدينة سجلت خلال الايام السبعة الماضية سجلت أكثر من ضعف عدد الحالات ، مما يشكل ضغطًا كبيرًا على الموارد”.

من جانبها قالت مديرة الخدمات الصحية في مقاطعة لوس أنجلوس كريستينا غالي” لقد وصلت مستشفياتنا الى إلى نقطة أزمة ، وعليها اتخاذ قرارات صعبة للغاية بشأن رعاية المرضى”، فيما قالت باربرا فيرير مديرة الصحة العامة في المقاطعة “من المحتمل أن نشهد أسوأ الظروف في شهر كانون الثاني تعادل ما واجهنا في فترة الوباء بأكملها وهذا أمر يصعب تخيله”، مبينة أن ” حالات الإصابة بفايروس كوورنا في المقاطعة الأكثر اكتظاظًا بالسكان في البلاد تضاعفت في أكثر من شهر بقليل لتصل إلى 800 ألف حالة ، مع إصابة أكثر من واحد من كل خمسة بالفحص حاليًا”.

التعليقات مغلقة.