العبودي: صمت الرئاسات الثلاث بيوم استشهاد القادة خيانة للعراق

أكد الخبير في الشأن السياسي حسين العبودي، الاثنين، إن صمت رئاسة الحكومة والجمهورية والبرلمان تجاه ذكرى استشهاد قادة النصر خيانة عظمى لدمائهم الطاهرة بل وخيانة للعراق.

وقال العبودي في حديث له تابعته “العهد نيوز”: إن “اغلب الدول الخارجية بل والاجنبية دانت واستنكرت يوم أمس الجريمة البشعة بحق قادة النصر كنيجيريا وموسكو، بينما لم تقدم الحكومة على أي شيء وانهت اليوم وكأنه يوم طبيعي في خطوة تثبت مدى عمالتها وعمقها الخارجي مع المحتلين”.

واضاف، إن “الشهيدين ومحور المقاومة فكرة والفكرة لا تموت، وذكرهما شرف ما بعده شرف، وما اقدمت عليه الرئاسات الثلاث ليس بغريب، فالجميع بات يعلم مدى ارتباطهم بالأمريكان وخوفهم من المحتلين في حال خالفوا أوامراهم”.

وتابع، “نأسف لا لأنهم لم يدينوا ويستنكروا، بل نأسف لأن هولاء الزمرة الفاسدة هم من يقودوا العراق ويتحكموا به”.

التعليقات مغلقة.